samedi 20 juin 2009

A votre service

Père Joseph Nakhlé

Paroisse Saint Elie - Taalabaya

Comités et Mouvements

Dates Des Réunions

Vie Sacrementelle

Liens

E-MAIL

في خدمتكم

رعية مار الياس

كاهن الرعية

الجمعيات والحركات واللجان

جماعة الرحمة

الوقف

 

وإذا كُنتَ تُقَدَّمُ قُربانَكَ إلى المَذبَحِ وتذكَّرتَ هُناكَ أنَّ لأخيكَ شيئًا عليكَ، فاَترُكْ قُربانَكَ عِندَ المَذبَحِ، واَذهَبْ أوَّلاً وصالِـحْ أخاكَ، ثُمَّ تَعالَ وقَدَّم قُربانَك. (متى 5 / 23 - 24 )

رسالة الأحد

هذا البرنامج لا يزال قيد الإعداد نعتذر عن أية صعوبة في فتح الصفحات المرتبطة به

 

مواعيد القداسات 

الأحد : 7.30 صباحاً  و 10.00 صباحاً.

أيام الأسبوع :

الأربعاء : 8.30 صباحاً - قداس وفرض أخوية الحبل بلا دنس.

الخميس والسبت : شتاءً: 5.00 مساءً  وصيفاً 6.00 مساءً.

فصلٌ من رسالة القدّيس بولس الرسول الأُولى الى أهل قورنتس (1قور2/11-16):

يا إخوتي، مَنْ مِنَ الناسِ يعرفُ ما في الإنسانِ إلاّ روحُ الإنسانِ الَّذي فيه؟ كذلِكَ لا أحدَ يعرفُ ما في الله إلا روحُ الله. ونحنُ لمْ نأخُذ روحَ العالَم، بَلِ الروحَ الَّذي منَ الله، حتَّى نعرِفَ ما أنعمَ بهِ اللهُ علينا مِن مواهب. ونحنُ لا نتكلَّمُ عن تلكَ المواهبِ بكلِماتٍ تعلِّمُها الحكمةُ البَشريَّة، بَل بكلماتٍ يُعلِّمُها الروح، فَنُعَبِّرُ عن الأمورِ الروحيَّةِ بكلماتٍ روحيَّة. فالإنسانُ الأرضيُّ لا يتقبَّلُ ما هو من روحِ الله، لأنَّ ذلكَ عندهُ حماقة، ولا يستطيعُ أن يعرفَ ما هو من روحِ الله، لأنَّ الحكمَ في ذلك لا يكونُ إلاّ بالروح. أمَّا الإنسانُ الروحانيُّ فيحكمُ على كُلِّ شيء، ولا أحدَ يَحكُمُ عليه. فَمَن عَرفَ فِكرَ الربِّ ليُعلِّمَهُ؟ أمَّا نحنُ فلنا فكرُ المسيح!

  توصيات هذا الأسبوع إنجيل الأحد
 

- هذا الأحد 21 حزيران: قداس الساعة 7.30 لراحة أنفس المرحومين سامي وجميل ساسين كوزلي. والساعة 10.00 قداس وجناز لراحة نفس المرحوم عساف جرجس صدقة.

- الأربعاء 24 حزيران: يصادف عيد مولد يوحنا المعمدان. فرض الأخوية الساعة 5.30 والقداس الساعة 6.00 يقدّم لراحة نفس المرحوم عساف صدقة.

- الخميس 25 حزيران: ولمناسبة عيد مولد يوحنا المعمدان: قداس الساعة 6.00 مساءً على نية جوني ساروفيم وعائلته، ولراحة أنفس المرحومين يوسف وطانيوس وحنا ساروفيم.

- الأحد القادم 28 حزيران : الساعة 10.00 قداس وجناز لراحة نفس المرحوم بولس فياض.

- لمناسبة مرور 150 سنة على وفاة القديس جان ماري فيانييه خوري أرس أعلن قداسة البابا هذه السنة التي تبدأ ب 19 حزيران 2009 وتنتهي في 11 حزيران 2010 سنة كهنوتية. وللمناسبة سوف تقام في العالم بأسره صلوات واحتفالات ونشاطات ثقافية وراعوية ورسولية. وأما نحن فمدعوون للفكير بما يمكن أن نقوم به على صعيد رعيتنا. وبالانتظار نحن مدعوون إلى الصلاة من أجل الكهنة ولا سيّما من أجل أن يدعو الرب كهنة قديسين إلى خدمة أسراره.

من إنجيل ربّنا يسوع المسيح للقديس لوقا (لو 10/21-24):

قالَ لوقا البشير: إبتهجَ يسوعُ بالروحِ القدس، فقالَ: "أعترفُ لكَ، يا أبتِ، ربَّ السماءِ والأرض، لأنَّكَ أخفيتَ هذه الأمورَ عن الحُكماءِ والفُهماء، واظهرْتها للأطفال. نعم، أيُّها الآب، لأنَّكَ هكذا ارْتضَيت. لقَد سَلَّمَني أبي كُلَّ شيء، فما من أحدٍ يَعرفُ من هوَ الابنُ إلاّ الآب، ولا من هو الآب إلاّ الإبن، ومن يُريدُ الابنُ أن يُظهرَهُ لهُ". ثُمَّ التَفَتَ الى تلاميذِه، وقالَ لهُم على انفراد:" طوبى لِلعُيون التي تَنظُرُ ما أنتُم تَنظُرون! فإنِّي أقولُ لكُم: إنَّ أنبياءَ ومُلوكاً كَثيرينَ أرادوا أن يَرَوا ما أنتُم تنظُرون، فَلَم يَرَوا، وأنْ يَسمَعوا ما تَسمَعون، فلم يَسمَعوا".

مواضيع ومقالات دينية حياة الأسرار

نشرة الأحد